Top

موقع الجمال

شئون دولية

شئون محلية

اقتصاد واعمال

مقالات سياسى

بقلم د.جاب الله أبوعامود: ترامب يحرق السلام بتهويد مدينة السلام

ما فعله الرئيس الأمريكي من نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.. هو اعتراف فعلي من قِبل أمريكا بكون القدس عاصمة إسرائيل؛ فبموجب الاتفاقيات الدولية وقرارت مجلس الأمن أن تظل القدس لكل الأديان ولا يحق أن يمثل فيها لدولة بسفارة أو قنصلية، وقد جاء في خطاب ذلك الرئيس -غير المسئول- بالأمس: "حان الوقت للاعتراف رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل" ضارباً بكل المعاهدات والمواثيق الدولية عرض الحائط مؤججاً الصراع العربي الإسرائيلي، فمنذ وعد بلفور 1917 بإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين، واليهود يحتلون أرض فلسطين بغير حق "أعطى ما لا يملك لمن لا يستحق"، وبعد مرور مائة عام 2017 يأتي ترامب ليؤكد ذلك باعتبار القدس عاصمة إسرائيل.. فما أشبه اليوم بالبارحة .

اقراء المزيد