Top

موقع الجمال

شارك

الحكومة

غادة والي: أكثر من 2 مليون أسرة يستحقون تكافل وكرامة في 2018

تاريخ النشر:14-01-2019 / 12:29 PM

غادة والي: أكثر من 2 مليون أسرة يستحقون تكافل وكرامة في 2018
غادة والي: أكثر من 2 مليون أسرة يستحقون تكافل وكرامة في 2018

تحدثت وزيرة التضامن الاجتماعى الدكتورة غادة والى فى حوار لها عبر التلفزيون المصرى عن أهم الملفات التى تشغل الوزارة ومنها مبادرة حياة كريمة وأهمية رسائل الرئيس السيسي فى بداية العام الجديد حول مبادرة "حياة كريمة " 

وعلقت وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والى على مبادرة "حياة كريمة"، بأن الرسالة التى أرسلها الرئيس فى بداية العام أعلنت ان المواطن المصرى هو البطل وحددت ووجهت مؤسسات الدولة والمجتمع المدني بالتحرك من أجل تنفيذ هذه المبادرة. 

وأضافت "والي" أنها وجهت الدعوة لمؤسسات المجتمع المدني لاجتماع لمناقشة الإسهام الذى يقدمه المجتمع لهذه المبادرة واحتياجاته من دعم ومساندة من الدولة. 

وتابعت أن هناك عملا على الأرض من الجمعيات الأهلية وهذه المبادرة تركز أكثر على الاستهداف والمواطن الأولى بالرعاية، وبها قدر من الشمول من بنية تحتية وفرصة عمل وغيرها من مكونات الحياة الكريمة.

وقالت إن مبادرة "حياة كريمة" التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع بداية العام الجديد 2019 ستوفر سبل حياة كريمة وصحية للمواطنين.

وطالبت ببدء المبادرة في المحافظات الأكثر احتياجًا خاصة في الصعيد.

وتابعت: أن هناك اهتمامًا كبيرًا بالمحافظات الحدودية والنائية، لافتة إلى أن الصعيد له الاهتمام الأكبر في مشاريع الدولة، خاصة التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي.

أكدت، أن هناك 8 دور لإستضافة المرأة المُعنفة وتعريفها يختلف من محافظة لأخرى وهى عبارة عن بيوت آمنة تستقبل السيدات واطفالهن إذا تعرضت لإعتداء .

وأضافت، أن ثقافة المصريين دائما ماتجعل المرأة تلجأ إلى اقاربها إذا ما تعرضت لعنف ولكن فى حالة عدم وجود أهل يتم إستضافتها فى هذه الدار. 

وتابعت، أن الخدمات المقدمة هامة للغاية حيث الدعم النفسي والحماية والتأمين بالاضافة الى استخراج الاوراق الثبوتية والتدريب للإلحاق بعمل والإقامة تكون مؤقتة الى ان تتحسن الأحوال.

ونوهت، بأن تكافل وكرامة بدأت عام 2015 مع 50 ألف أسرة، والتي وصلت في العام الماضي 2018 لأكثر من 2 مليون أسرة.

وأضافت أن معاش الضمان الاجتماعي بدأ بمليون ونصف أسرة، وانخفض في الفترة الأخيرة، نظرا لعملية المراجعة والفحص، حيث يقومون بتحويل الأسر لمعاش تكافل وكرامة. 

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي، أن هناك أكثر من 30 ألف باحث اجتماعي بمكاتب الوزارة، بالإضافة لميكنة برامج الوزارة بالكامل يقومون بحصر كافة الحاصلين على الدعم والمعاشات.

المصدر: صدى البلد