Top

موقع الجمال

شارك

سياسة دولية

وزير أمريكي سابق: هذا ما كشفه لي أردوغان عام 2002

تاريخ النشر:10-01-2019 / 12:05 PM

وزير أمريكي سابق: هذا ما كشفه لي أردوغان عام 2002
وزير أمريكي سابق: هذا ما كشفه لي أردوغان عام 2002

كشف تشاك هاغل، وزير الدفاع الأمريكي الأسبق، أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أكد له حين التقاه عام 2002، أن الأكراد (في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني) يُعتبرون التهديد الأول لبلاده.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها معه قناة "سي إن إن" ونُشرت تفاصيلها الخميس، حيث قال: "آخر مرة تحدثت فيها مع أردوغان، في خريف عام 2014، عندما كنت وزيراً للدفاع. وأنا أعرفه منذ عام 2002، عندما التقيته أول مرة، وكان حزبه (العدالة والتنمية) وصل للسلطة. قال لي حينها، وأكد ذلك مراراً: نحن نعتقد أن الأكراد هم التهديد الأول لنا".
 
وتابع قائلاً: "الآن يمكننا القول له، إنهم (الأكراد) ليسوا التهديد الأول، بل داعش، لكن ذلك لن يجدي نفعاً؛ فالاستنتاج مبنيٌّ على تقييم تركي؛ وعليه ما يجب القيام به هو العمل مع الأتراك للتوصل إلى سبل من شأنها حماية الأكراد، والتوصل لما نريد تحقيقه في الوقت ذاته".

وفيما يتعلق بالطريقة التي تعامل بها باراك أوباما (الرئيس الأمريكي السابق) مع الملف السوري، وتردده في تنفيذ تهديداته لنظام الأسد، قال هاغل: "أعتقد أن ذلك هو أكبر خطأ بالسياسة الخارجية اقترفته إدارة أوباما، وكان هذا خطيراً؛ باعتبار أنه أعطى إشارة إلى الروس بأن كلمة الرئيس الأمريكي ليست في محلها".

جدير بالذكر أن أردوغان أكد في وقت سابق، أن التحضيرات الجارية لإطلاق قوات بلاده حملة على شرقي الفرات، أوشكت على الانتهاء، بعد قرار الرئيس الأمريكي سحب قوات بلاده من سوريا.

وأشاد الرئيس التركي بالدور الذي تؤديه بلاده في الأزمة الإنسانية بسوريا، مشدداً بالقول: إنها "تحمّلت العبء الأكبر  (...)، وهي الدولة التي تكافح الإرهاب بشكل حقيقي".

وفي 19 ديسمبر 2018، قرر ترامب سحب قوات بلاده من سوريا، دون أن يذكر موعداً لذلك، غير أن مسؤولين أمريكيين قالوا إن الانسحاب قد يستغرق شهوراً.