Top

موقع الجمال

شارك

سياسة دولية

السترات الصفراء تنتصر على ماكرون وتجبر باريس على التراجع

تاريخ النشر:04-12-2018 / 10:48 AM

السترات الصفراء تنتصر على ماكرون وتجبر باريس على التراجع
السترات الصفراء تنتصر على ماكرون وتجبر باريس على التراجع

ذكرت مصادر حكومية في باريس صباح اليوم، الثلاثاء، أن رئيس الوزراء الفرنسي، إدوارد فيليب، من المقرر أن يعلن عن رفع الضرائب المكروهة على الوقود بعد أيام من أعمال الشغب التي اجتاحت أرجاء المدن الفرنسية. 

اجتمع أمس فيليب مع الوزراء الفرنسيين ومع رؤساء أحزاب المعارضة الرئيسية؛ لمناقشة سبل حل أسوأ أعمال الشغب في باريس منذ عقود. 

واليوم ، من المتوقع أن يعلن تعليق الزيادات في ضريبة الوقود المخطط لها في 1 يناير في محاولة لإنهاء احتجاجات «السترات الصفراء» العنيفة التي شهدت تشويه قوس النصر، وعرضت طرق قبالة الشانزليزيه في باريس للتخريب من قبل جماعات المحتجين. 

وقالت المصادر الحكومية الفرنسية إن التعليق سيصاحبه إجراءات أخرى تهدف إلى تهدئة اسبوعين من المظاهرات على مستوى البلاد. 

وقد جاء ذلك في أعقاب تقارير تفيد بأن ممثلين عن حركة الاحتجاج قد انسحبوا من اجتماع مخطط مع فيليب المقرر عقده يوم الثلاثاء.

وقالت الشرطة في باريس ان 412 شخصا اعتقلوا خلال اشتباكات بالعاصمة يوم السبت وحده وظل 363 رهن الاحتجاز وفقا لآخر الأرقام. 

ويذكر أن بعض الذين ظهروا في المحكمة أمس الاثنين لديهم سجلات جنائية طويلة لجرائم العنف والصدامات مع الشرطة ، ولكن آخرين شملوا 21 عاما مع درجة الماجستير في التمويل، حسبما ذكرت المصادر.

وعلى الرغم من إبلاغ الرئيس إيمانويل ماكرون الموافقة على مطالب المحتجين في محاولة لتجنب الاحتجاجات من جديد، تراجعت نسب التأييد لـ ماكرون إلى 23 في المائة في استطلاع للرأي الذي أجري في أواخر الأسبوع الماضي، بانخفاض ست نقاط عن الشهر السابق.

وانخفض تصنيف فيليب 10 نقاط إلى 26 في المائة. 

وتتطابق نتيجة الرئيس مع الأهداف التي رسمها سلفه فرانسوا هولاند في أواخر عام 2013 ، وفقًا لبرايس ماتش. 

ثم اعتبر هولاند هو الزعيم الأقل شعبية في التاريخ الفرنسي الحديث.

المصدر: صدى البلد