Top

موقع الجمال

شارك

اعلام وثقافة

جوجل تطلق نسختها الصينية رغم رفض الموظفين

تاريخ النشر:03-12-2018 / 09:17 AM

جوجل تطلق نسختها الصينية رغم رفض الموظفين
جوجل تطلق نسختها الصينية رغم رفض الموظفين

احتج موظفو جوجل ضد إدارة الشركة بسبب إطلاقها لمشروع "جوجل دراكون فلاي"، وهو نسخة من محرك البحث جوجل، لكنه مخصص للصين، وسيكون خاضعاً للرقابة من قبل الحكومة الصينية.

وتم التوقيع على الرسالة المفتوحة مبدئياً من قِبل 11 مهندساً ومديراً وباحثاً من جوجل، لكن منذ نشرها وللآن تجاوز عدد الرافضين للمشروع الـ400 موظف.

وبحسب موقع "ستف" (يبث الأخبار من نيوزلندا)، يقول المعترضون: إن "معارضتنا ليست حول الصين، نحن نعترض على التقنيات التي تساعد الأقوياء في قمع الضعفاء، أينما كانوا".

وتتابع الرسالة المفتوحة بالقول: إن "الحكومة الصينية ليست وحدها التي تستعد لخنق حرية التعبير واستخدام المراقبة لقمع المعارضة، المشروع الجديد في الصين سيشكل سابقة خطيرة في لحظة سياسية متقلبة، ومن الصعب على جوجل أن ترفض تقديم تنازلات مماثلة لدول أخرى".

ويضيف أن مشروع "جوجل دراكون فلاي" هو مشروع مخصص، ولا يمكن للجميع الوصول إليه، لكونه خاضعاً للرقابة حول عمليات بحث متعلقة بالديمقراطية والدين وحقوق الإنسان والاحتجاجات السلمية.

وقد صمِّم "دراكون فلاي" بطريقة يحتفظ فيها بسجلات البحث، وستكون هذه المعلومات متاحة "لشركة صينية"، وهو ما يزيد الأمور سوءاً ويفتح الباب أمام وكالات الأمن الصينية، مما سيجعل السلطات الصينية قادرة على اتخاذ إجراءات بحق معارضيها.

ويضيف الموقع النيوزلندي أن منظمة العفو الدولية عبرت عن انزعاجها من هذا المشروع، ووقف إلى جانبها كل من الولايات المتحدة وأستراليا وكندا وألمانيا وهولندا وإسبانيا.

يذكر أن جوجل تجاهلت الاعتراف بهذا المشروع إلى وقتٍ قريب، لكن خلال جلسة استماع لـ"كيث إنرايت"، كبير مسؤولي الخصوصية بلجنة التجارة، أعلنت عزم جوجل إطلاق هذا المشروع.

وهذه ليست المرة الأولى التي يحتج فيها موظفو جوجل على سياسات الشركة، فقبل بضعة أسابيع احتج ما يقارب 20 ألف موظف من أكثر من 20 مكتباً حول العالم على الطريقة التي يتم التعامل بها مع السلوك الجنسي في الشركة.