Top

موقع الجمال

شارك

مقالات سياسي

بقلم د.جوزيف رامز: ثمار القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان

تاريخ النشر:06-11-2018 / 03:05 PM

بقلم د.جوزيف رامز: ثمار القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان
بقلم د.جوزيف رامز: ثمار القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان

عُقد فى 10 أكتوبر من الشهر الماضى، القمة السادسة لآلية التعاون الثلاثى بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، والرئيس القبرصى "نيكوس انستسيادس"، ورئيس الوزراء اليونانى "أليكسيس تسيبراس" فى جزيرة كريت فى اليونان. 

وفى ذلك الإطار اتفق زعماء مصر وقبرص واليونان على إنشاء سكرتارية تنفيذية للآلية مقرها قبرص، بهدف التنسيق ومتابعة تنفيذ القرارات الصادرة عنها.

وتوافق الزعماء على إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط، يكون مقره القاهرة، ويضم الدول المنتجة والمستوردة للغاز ودول العبور بشرق المتوسط، بهدف تنسيق السياسات الخاصة باستغلال الغاز الطبيعى بما يحقق المصالح المشتركة لدول المنطقة، ويسرّع من عملية الاستفادة من الاحتياطيات الحالية والمستقبلية من الغاز بتلك الدول.وتناولت المباحثات الموقف التنفيذى لمشروعات التعاون الثلاثى التى تم الاتفاق عليها فى مختلف المجالات. وفى ذات السياق؛ تناولت المباحثات استكشاف الفرص المتوفرة لتعزيز التنسيق المشترك فى شتى القطاعات بين الدول الثلاث، بما يساعد على دعم النهج القائم نحو تعزيز التقارب بين شعوب مصر وقبرص واليونان.

ووفق السفير بسام راضي، فإن القمة الثلاثية تطرقت إلى عدد من القضايا والملفات الإقليمية، فى ظل الظرف الدقيق والمستجدات المتسارعة والمتشابكة التى تمر بها منطقتا الشرق الأوسط وشرق المتوسط، حيث تم التوافق خلال المباحثات على استمرار التشاور والتنسيق إزاء مجمل تطورات الأوضاع الإقليمية خاصة فى ليبيا وسوريا والقضية الفلسطينية.

وأكدت الدول الثلاث التزامها بمحددات الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، لاسيما أمن ممرات الطاقة بها، وتعزيز ركائز التعاون بينهم فى هذا الصدد، وذلك تلبيةً لتطلعات شعوبها نحو تحقيق الاستقرار وصون السلم والأمن، بالإضافة إلى تعظيم جهود مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، والتصدى للخطر الذى تمثله هذه الظاهرة على الإنسانية بأسرها، فضلًا عن إيلاء المزيد من الاهتمام للتعامل مع الأسباب الجذرية التى تؤدى إلى تدفقات الهجرة غير الشرعية. 

وعقب انتهاء أعمال القمة ؛ شهد الزعماء التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم بين الدول الثلاث فى مجالات الاستثمار، والتعاون الجمركي، والتعليم، والمشروعات الصغيرة، فضلًا عن التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن التعاون فى مجال التأمينات الاجتماعية بين مصر واليونان، كما عقدوا مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا.

قمة جديدة للرئيسين عبد الفتاح السيسي وفلاديمير بوتين الجمعة، 12 أكتوبر 2018 م: وصف نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوجدانوف، قمة الرئيسين عبد الفتاح السيسي وفلاديمير بوتين، أنها القمة الأهم، مشيرا إلى أن الرئيسين عبد الفتاح السيسي و فلاديمير بوتين بحثا الوضع الإقليمي، خاصة في سوريا وليبيا واليمن والنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

كما بحث الجانبان مسائل التعاون العسكري الفني واستئناف الطيران العارض إلى المنتجعات المصرية، والتعاون بين البلدين في مجالات متنوعة كالمنطقة التجارية الحرة وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين والتعاون في النقل والمواصلات.و التعاون فى مجال مكافحة الإرهاب وتنسيق الجهود في هذا الصدد. شمل جدول هذه الزيارة واللقاءات المرتقبة خلالها الي جانب القمة المصرية الروسية للرئيسين السيسي وبوتين ، اللقاءات التى تمت مع رئيس الوزراء ديمتري ميدفيدييف، ورئيسة مجلس الفيدرالية، ولقاءات في مجلس الفيدرالية ومعه عدد من أعضاء الحكومة والبرلمان الروسيين.. أيضا تم بحث التعاون السياحي مع مصر وخاصة بعد توقيع الرئيس بوتين في بداية العام على قرار باستئناف الطيران المنتظم مع القاهرة، و بحث موضوع استئناف الطيران العارض مع المنتجعات المصرية وبصفة خاصة في شرم الشيخ والغردقة خلال هذه الزيارة .

كما تناول التمثيل التجاري الروسي بمصر أهم مشروعات التعاون المشترك القائمة كمشروع محطة الطاقة النووية، مشيرا إلى أنه سيتم إنجاز أول مفاعل في عام ٢٠٢٦، في حين سيتم الانتهاء من الثلاثة المتبقية في عام ٢٠٢٨، وأن مصر سوف تحصل على أحدث وأسلم التقنيات في بناء محطة الضبعة، كما سيوفر تنفيذ هذا المشروع أكثر من ٥٠ ألف فرصة عمل في قطاع الطاقة النووية.

يذكر أنه وفقا لإحصاءات دائرة الجمارك الاتحادية الروسية، خلال الفترة من يناير الي ديسمبر عام ٢٠١٧،تجاوز حجم التجارة الثنائية ٦.٧ مليار. دولار بزيادة قدرها ٦٢٪ مقارنة مع عام ٢٠١٦. وقد بلغ حجم الصادرات الروسية ٦.٢ مليار دولار. بزيادة ٦٤٪ً.ونوه التمثيل التجاري الروسي كذلك إلى أن إجمالي حجم الاستثمارات الروسية في مصر قد بلغ في العام الماضي ٤،٦مليار دولار، وقد تركز أكثر من ٦٠٪منها في قطاع النفط والغاز، حيث تجاوز إجمالي حجم الاستثمارات الروسية في هذا القطاع بنهاية العام الماضي ٣ مليارات دولار.

ولقد أكد السفير بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية الخميس 18-10-2018 أن زيارة السيسي لروسيا حققت مكاسب كثيرة لمصر:و أن توقيع اتفاقية الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي بين مصر وروسيا، هو استمرار للعلاقات الاستراتيجية الممتدة بين مصر.وأضاف راضى خلال مداخلة هاتفية مع قناة «ten»، إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى حققت الكثير من المكاسب الاقتصادية ومنها ضخ استثمارات ضخمة من روسيا لمشروعات كبيرة في مصر.

المصدر: صدى البلد