Top

موقع الجمال

شارك

علوم وطب

ما علاقة "الكركم" بالتشخيص المبكر لمرض الخرف؟

تاريخ النشر:09-10-2018 / 12:25 PM

ما علاقة "الكركم" بالتشخيص المبكر لمرض الخرف؟
ما علاقة "الكركم" بالتشخيص المبكر لمرض الخرف؟

كشف علماء بريطانيون أن قطرات للعين من الكركم يمكن أن تكشف عن الإصابة بالخرف قبل سنوات من ظهور الأعراض.

ووجد باحثون أن قطرات تم تطويرها في جامعة لندن تسهل التشخيص المبكر للخرف قبل ظهور أي علامات سلوكية على فقدان الذاكرة.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، فقد ساعدت جرعة يومية من قطرات العين التي تحتوي على "الكركمين" المسؤول عن اللون الأصفر في الكركم، في الكشف عن مرض الزهايمر، في الفئران المعدلة وراثياً لتطوير المرض، قبل عامين من ظهور الأعراض السلوكية.

ويجعل الكركمين بروتينات غير طبيعية في الدماغ مرئية بالتشبث بها، وتظهر كبقع فلورية، ما يجعلها قابلة للاكتشاف من خلال النظر إلى الجزء الخلفي من العين.

وقال الدكتور كورديرو، أستاذ طب وجراحة العيون في جامعة إمبيريال كوليدج في لندن: "بالنظر إلى التجارب الناجحة، فإن البحث عن علامات في شبكية العين لمرض ألزهايمر وغيره من أمراض الدماغ، وكذلك الغلوكوما يمكن أن يصبح جزءاً من اختبار العين العادي في غضون خمس سنوات".