Top

موقع الجمال

شارك

الحكومة

وزير التنمية المحلية: الدولة لديها نظرة مستقبلية لتنمية الصعيد

تاريخ النشر:19-09-2018 / 02:15 PM

وزير التنمية المحلية: الدولة لديها نظرة مستقبلية لتنمية الصعيد
وزير التنمية المحلية: الدولة لديها نظرة مستقبلية لتنمية الصعيد

تفقد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، يرافقه اللواء جمال نور الدين، محافظ أسيوط، سير الأعمال بطريق وكوبري مدينة ناصر الجديدة (الهضبة الغربية) والتي وصلت معدلات الانجاز بها إلى مراحل متقدمة.

جاء ذلك في إطار زيارة الوزير اليوم لتفقد عدد من المشروعات الخدمية والتنموية بالمحافظة كإحدى محافظات الصعيد الواعدة حيث كان في استقباله اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط والمهندس عمرو عبد العال نائب المحافظ والمهندس محمد عبد الجيل سكرتير عام المحافظة ونبيل الطيبي السكرتير العام المساعد والعديد من القيادات التنفيذية وأعضاء مجلس النواب.

وأكد اللواء محمود شعراوى أن الدولة تولي اهتماما خاصًا بالصعيد ولديها نظرة مستقبيلة لتنمية الصعيد ورفع معدلات الأداء وتسرع في إنجاز العديد من المشروعات الهامة في مختلف المجالات والقطاعات التنموية والخدمية والمرافق والبنية الأساسية والإسكان والتي ستكون لها مردود كبير على المواطن مشيرًا إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاهتمام بمحافظات الصعيد للارتقاء بمستوى التنمية وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

وخلال تفقده لسير العمل بالمشروع، أكد اللواء جمال نور الدين على أهمية مدينة ناصر الجديدة والتي تعد من أهم المشروعات القومية الجاري تنفيذها على أرض المحافظة والتي كانت حلما انتظره المواطن طويلا ودخلت حيز التنفيذ عقب موافقة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية على تخصيص مساحة 6006 فدان أعلى الهضبة الغربية كمرحلة أولى لإنشاء مدينة جديدة أطلق عليها مدينة "ناصر" تخليدًا لذكرى الزعيم الراحل جمال عبدالناصر ـ ابن أسيوط ـ 

وأشار إلى أن المشروع سوف يساهم فى إحداث تنمية حقيقية (عمرانية – زراعية – اقتصادية – سياحية) ويساعد فى حل مشاكل الإسكان بمساحة تصل إلى 10 أضعاف مدينة أسيوط الحالية وبالتالي يساهم في خفض أسعار العقارات والوحدات السكنية وتوفير سكن مناسب لمحدودى الدخل والاسر الاولى بالرعاية فضلًا عن دعم المناطق الصناعية وايجاد مساحات أكبر للصناعات المتنوعة والحفاظ على الرقعة الزراعية والحد من العشوائيات.

وقال المحافظ أن المشروع يسير طبقًا للخطة الزمنية الموضوعة حيث جاري الانتهاء من تنفيذ طريق يشق الهضبة الغربية بطول 22 كيلو متر وبتكلفة تصل إلى 425 مليون جنيه وتم اسناده لشركة المقاولون العرب وينقسم إلى حارتين مروريتين بعرض 7.5 م لكل حارة بالإضافة إلى جزيرة وسطى كما يخترق الطريق تضاريس جيرية وصخرية وهي أرض شديدة الوعورة موضحًا إنه تمت مراعاة عوامل الأمان والسلامة في إنشاء الطريق بداية من خروجه أمام مطار أسيوط وحتى وصوله إلى الطريق الدائري لافتًا إلى توفير الطريق لمسافة حوالي 15كيلو متر للوصول من مدينة أسيوط إلى مطار أسيوط الدولي حيث يربط بين شبكة طرق اقليمية هي الطريق الغربي (القاهرة/سوهاج ـ القاهرة/الخارجة) والطريق الزراعي والطريق الصحرواي الشرقي وطريق أسيوط / البحر الأحمر وطريق الجيش.

ثم توجه الوزير والمحافظ لتفقد مشروع الصرف الصحي بقرية اسكندرية التحرير التابعة لمركز أسيوط والذي يخدم ما يقرب من 10 آلاف نسمة تقريبًا وهم (منازل الأسر الأولى بالرعاية، عمارات الإسكان الإجتماعي، أكاديمية السادات، مدرسة المتفوقين والفندق الملحق) وبلغت تكلفته 20 مليون جنيه حيث تصل طاقتها التصميمية حوالي 76لتر/ثانية وقال المحافظ أن لدينا جدول زمني لنهو مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي المتوقفة بالمحافظة ورفع معدلات التنفيذ كما تفقدا الـ 140 عمارة من عمارات الاسكان الاجتماعي التي يخدمها المشروع مطالبا بتذليل أية عقبات ومحاولة رفع نسبة الاشغال بالعمارات.

كما تفقد الوزير والمحافظ مصنع تدوير القمامة لإنتاج السماد العضوي بقرية اسكندرية التحرير والذي لديه خط انتاج لمصنع اسمنت أسيوط، حيث استعرض المحافظ أهم التفاصيل عن المصنع وموقف ملف منظومة النظافة والخطوات العملية المنفذة في هذا الشأن للدفع بقطاع النظافة وسعي المحافظة للاستفادة من مصنع تدوير القمامة في تحقيق تقدم ملموس في هذا القطاع الهام الذي توليه الحكومة اهتماما كبيرا وخاصة وزارة التنمية المحلية من خلال أجهزتها المعنية.

المصدر: صدى البلد