Top

موقع الجمال

شارك

مال وأعمال

تراجع حاد في ورادات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني

تاريخ النشر:16-09-2018 / 09:30 AM

تراجع حاد في ورادات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني
تراجع حاد في ورادات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني

سجلت واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني خلال أغسطس الماضي تراجعاً حاداً، حيث وصلت إلى أدنى مستوى لها منذ ديسمبر 2015، مع اقتراب فرض عقوبات أمريكية على طهران اعتباراً من نوفمبر.

وهبطت واردات كوريا الجنوبية، حسب ما ذكرت وكالة "رويترز"، امس السبت، من نفط إيران من 41.4% إلى 7.15 ملايين طن، أو ما يعادل 215 ألفاً و807 براميل يومياً خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام، مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي.

وفي أغسطس الماضي، استوردت كوريا الجنوبية 232 ألفاً و723 طناً من الخام الإيراني، أو ما يعادل 55 ألفاً و28 برميلاً في اليوم، بانخفاض نسبته 85% من 1.55 مليون طن العام الماضي.

وتعتبر كوريا الجنوبية خامس أكبر مستورد للخام في العالم، حيث اشترت ما مجموعه 12.62 مليون طن من الخام الشهر الماضي، أو ما يعادل 2.98 مليون برميل يومياً، بانخفاض بلغ نحو 7% من 13.55 مليون طن قبل عام.

وفي أول ثمانية أشهر من العام اشترت كوريا الجنوبية 99.62 مليون طن من الخام، أو ما يعادل ثلاثة ملايين برميل يومياً، بارتفاع 1.5% على أساس سنوي.

ولجأت كوريا الجنوبية إلى تعزيز مشترياتها النفطية من الولايات المتحدة وأستراليا لتحل محل النفط الإيراني.

وزادت واردات الخام الأمريكي خمسة أمثال إلى 887 ألفاً و559 طناً على أساس سنوي، في حين ارتفعت الواردات من أستراليا إلى أربعة أمثال مسجلة 305 آلاف و347 طناً.

ومؤخراً، سجّل إنتاج إيران من النفط تراجعاً حادّاً بواقع 150 مليون برميل يومياً، خلال أغسطس الماضي، رغم ارتفاع إنتاج النفط الشهري لدول "أوبك" بواقع 278 مليون برميل، ليسجّل 32.6 مليون برميل يومياً.

وجاء في تقرير لمنظمة "أوبك" الشهري، أن إنتاج طهران من النفط، الذي يُعدّ مصدر الدخل الأكبر في البلاد، تراجع إلى 3.584 ملايين برميل يومياً الشهر الماضي، من 3.734 ملايين برميل في يوليو 2018.