Top

موقع الجمال

شارك

علوم وطب

ليلة واحدة بدون نوم تزيد خطر الإصابة بهذه الأمراض

تاريخ النشر:06-09-2018 / 12:30 PM

ليلة واحدة بدون نوم تزيد خطر الإصابة بهذه الأمراض
ليلة واحدة بدون نوم تزيد خطر الإصابة بهذه الأمراض

أفادت دراسة يابانية حديثة، بأن الحرمان من النوم لمدة ليلة واحدة، يزيد من خطر الإصابة بالأمراض الأيضية مثل الكبد الدهني غير الكحولي والسكري من النوع الثاني.

الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب جامعة توهو في اليابان، ونشروا نتائجها، بالعدد الأخير من دورية (American Journal of Physiology: Endocrinology and Metabolism) العلمية، وفق ما نشرت وكالة "الأناضول"، اليوم الخميس.

وأوضح الباحثون أن الحرمان من النوم دائماً ما يرتبط بتناول المزيد من الطعام، وقلة الحركة، ما يزيد من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

ولكشف العلاقة بين قلة النوم، والإصابة بالأمراض الأيضية، أو أمراض التمثيل الغذائي، راقب الفريق مجموعتين من الفئران، الأولى حرمت من النوم ليلة واحدة، بينما حصلت المجموعة الثانية على ما يكفي منه.

وقدم فريق البحث كمية غير محدودة من الطعام عالي الدهون والسكر، في محاكات لخيارات الطعام المتاحة لدى الأشخاص بالحياة العادية إلى كلا المجموعتين، وخلال فترة الدراسة كانت الحيوانات محدودة النشاط البدني.

وقاس الباحثون مستويات الجلوكوز والدهون في الكبد مباشرة باليوم التالي، وكانت مستويات الغلوكوز بالدم أعلى بشكل ملحوظ لدى المجموعة التي حرمت من النوم.

ووجد الفريق، أن الحرمان من النوم لمدة ليلة واحدة يؤثر على قدرة الكبد على إنتاج الغلوكوز وعملية الأنسولين، ما يزيد من خطر الإصابة بالأمراض الأيضية مثل مرض الكبد الدهني غير الكحولي والسكري من النوع الثاني.

ويصيب مرض الكبد الدهني غير الكحولي في الغالب الأشخاص الذين يعانون من السمنة والسكري، وارتفاع مستويات الكولسترول، نتيجة تناول الأغذية الغنية بالدهون المشبعة، وعلى رأسها الوجبات السريعة.

وقد يؤدي المرض إلى مشاكل صحية خطيرة، تصل أحياناً إلى تليف الكبد عند الأطفال، وينتهي بالإصابة بسرطان الكبد أو الفشل الكبدي، ويعتبر المصابون بالمرض أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 70%.

وكانت دراسات كشفت أن الحرمان من النوم لمدة ليلة واحدة فقط، تفوق أخطاره الصحية، اتباع نظام غذائي عالي الدهون لمدة 6 أشهر، ويضاعف خطر الإصابة بمرض السكري، كما أنه يؤثر على الخلايا العصبية بالدماغ، ويسهم في تراجع الأداء المعرفي.

وفي السياق ذاته، أفادت دراسات بأن الحصول على قسط كاف من النوم ليلاً، أي حوالي من 7 إلى 8 ساعات يومياً، يحسن الصحة العامة للجسم ويقيه من الأمراض وعلى رأسها السمنة والفشل الكلوي.