Top

موقع الجمال

شارك

الشرق الأوسط

الأمم المتحدة تحذر من صراع مدمر في غزة

تاريخ النشر:09-08-2018 / 09:36 AM

الأمم المتحدة تحذر من صراع مدمر في غزة
الأمم المتحدة تحذر من صراع مدمر في غزة

أعرب مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف عن قلقه إزاء التصعيد والقصف الإسرائيلي على قطاع غزة ورد المقاومة الفلسطينية باستهداف البلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع.

وقال ملادينوف في بيان له "إنني أشعر بقلق عميق إزاء التصعيد الأخير في أعمال العنف بين غزة وإسرائيل، ولا سيما الصواريخ التي تم إطلاقها باتجاه التجمعات الإسرائيلية في جنوب إسرائيل".

متظاهرون فلسطينيون يهربون من الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه الجنود الإسرائيليون خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية على طول حدود غزة مع إسرائيل ، شرق خان يونس ، قطاع غزة ، الجمعة 6 أبريل 2018

وأضاف، "منذ شهور وأنا أحذر من أن الأزمة الإنسانية والأمنية والسياسية في غزة، والتي تهدد بصراع مدمر لا يريده أحد".

وتابع، قوله "لقد تعاونت الأمم المتحدة مع مصر وجميع الأطراف المعنية في جهد لم يسبق له مثيل لتجنب مثل هذا التطور".

وأوضح، "جهودنا الجماعية منعت الوضع من الانفجار حتى الآن. إذا لم يتم احتواء التصعيد الحالي على الفور، فإن الوضع يمكن أن يتدهور بسرعة مع عواقب مدمرة لجميع الناس".

وختم، "سنواصل العمل الجاد لضمان عودة غزة من حافة الهاوية، ومعالجة جميع القضايا الإنسانية، وأن تنجح الجهود التي تقودها مصر لتحقيق المصالحة الفلسطينية الداخلية".

هذا وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن مقتل الشاب علي الغندور (30 عاما) في غارات إسرائيلية واسعة النطاق شنها الجيش الإسرائيلي على غزة، وذلك في أعقاب استهداف مواقع للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة، إضافة إلى استهداف 12 موقعًا آخر في مناطق متفرقة في القطاع، رداً على إطلاق قذائف صاروخية باتجاه المستوطنات المحيطة بالقطاع المحاصر.

وفي أعقاب التصعيد أفادت القناة الإسرائيلية العاشرة بأن رئيس الحكومة الإسرائيلية سيعقد جلسات مباحثات أمنية خلال الساعات القادمة، مع وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي آيزنكوت، ورئيس جهاز الأمن العام (الشاباك) نداف أرغمان، ورئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شبات.

يأتي ذلك مع استمرار دوي صافرات الإنذار في البلدات الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة، حيث أعلن الجيش الإسرائيلي انه رصد 70 قذيفة صاروخية تم إطلاقها من داخل القطاع، حيث اعترضت منظومة القبة الحديدية 11 منها والباقي سقط في مناطق مفتوحة.

وقالت كتائب القسام في بيان مقتضب إن "المقاومة الفلسطينية تقصف منذ ساعات مستوطنات ومواقع العدو بعدد كبير من الرشقات الصاروخية ردا على العدوان".

من جانبها، قالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في بيان لها "لن نسمح لجيش الاحتلال الإسرائيلي بتغيير قواعد المواجهة مهما كلف من ثمن" وشددت سرايا القدس على "تمسك المقاومة بالرد على كل عدوان تثبيتا لقاعدة القصف بالقصف، والدفاع عن الشعب الفلسطيني ومواجهة العدوان المتواصل".

المصدر: سبوتنيك