Top

موقع الجمال

شارك

سياسة دولية

سيدة فرنسا الأولى: ميلانيا ترمب ساحرة وذكية .. لكنها مُقيّدة!

تاريخ النشر:29-04-2018 / 01:38 PM

سيدة فرنسا الأولى: ميلانيا ترمب ساحرة وذكية .. لكنها مُقيّدة!
سيدة فرنسا الأولى: ميلانيا ترمب ساحرة وذكية .. لكنها مُقيّدة!

أكدت سيدة فرنسا الأولى بريجيت ماكرون ان نظيرتها الاميركية ميلانيا ترمب ليست متجهمة وعبوساً كما تبدو في الصورة التي تقدمها الى الجمهور، ولكن بخلاف عقيلة الرئيس الفرنسي، فان زوجة الرئيس الاميركي لا تستطيع حتى ان تُخرج أنفها خارج البيت الأبيض.

قالت ماكرون في مقابلة مع صحيفة "لوموند" في ختام زيارة الدولة التي قام بها الثنائي الرئاسي الفرنسي للولايات المتحدة إن عارضة الأزياء السابقة من سلوفينيا التي اصبحت سيدة اميركا الأولى "مسلية حقاً في الواقع ولدينا حس فكاهة مشترك ونضحك كثيراً مع احدانا الأخرى".

لا تفعل شيئا
ولكن ميلانيا (47 سنة)، كما اضافت سيدة فرنسا الأولى، "لا تستطيع أن تفعل أي شيء. وهي لا تستطيع حتى أن تفتح نافذة في البيت الأبيض ولا تستطيع أن تخرج. انها مقيدَّة أكثر بكثير مني. فأنا أخرج كل يوم في باريس".

وشددت بريجيت وهي معلمة سابقة احتفلت مؤخراً بعيد ميلادها الخامس والستين وتكبر زوجها ايمانويل، تلميذها السابق، 25 سنة، على انه بعكس الرأي الشائع فان ميلانيا "طيبة وساحرة وذكية ومنفتحة جداً".

وأوضحت بريجيت ماكرون ان لدى ميلانيا ترمب اسباباً وجيهة لمظهرها المتجهم في العلن قائلة "ان كل شيء يؤوَّل، ويؤوَّل بإفراط. إنها ذات شخصية قوية ولكنها تعمل جاهدة على إخفائها، وهي تضحك بسهولة كبيرة على كل شيء لكنها لا تبيّن ذلك مثلي أنا".

لا وقت للراحة
وقالت سيدة فرنسا الأولى انها هي ايضاً تدرك أن عليها ان تكون حذرة في ما تقوله وانها تشعر "ان كل كلمة اقولها هي كلمة أكثر مما يجب أن اقوله. أنا دائماً أكبح نفسي ، وهذا هو الجزء الأصعب. إذ ليس هناك أي وقت للراحة، ليست هناك لحظة واحدة يستطيع المرء أن يكون هادئاً تماماً فيها".

وقالت ماكرون انها تحاول أن تعيش حياة طبيعية وتستمر في زيارة ابنها وابنتيها من زوجها السابق المصرفي اندريه لوي اوزيير، واحفادها.

وأعلنت في حديثها لصحيفة لوموند "أنا لم أتغير في رأسي وما زلت زوجة ايمانويل ماكرون وليس زوجة الرئيس. فأنا لا أشعر أني سيدة أولى".

وقالت ماركون انها حتى إذا كانت لا تحتاج الى اثبات شيء "في عمري هذا" فانها تحاول أن تكون أكثر من ديكور وراء زوجها. ولكن هذا ليس سهلا.

وقالت ان فساتين لويس فيتون التي ترتديها في المناسبات العامة هي بمثابة "جلد" يحمي.

المصدر: إيلاف