Top

موقع الجمال

شارك

اعلام وثقافة

اختبارات سرية لـ"فيسبوك" في قاعدة فضاء أمريكية

تاريخ النشر:23-04-2018 / 11:55 AM

اختبارات سرية لـ"فيسبوك" في قاعدة فضاء أمريكية
اختبارات سرية لـ"فيسبوك" في قاعدة فضاء أمريكي

كشفت مصادر من داخل لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية (FCC)، عن اختبارات سرية يُجريها عملاق التكنولوجيا الأمريكي "فيسبوك" في صحراء "نيومكسيكو" الأمريكية.

في حين أكدت المصادر الفيدرالية أن "فيسبوك" تسعى من خلال هذه الاختبارات السرية إلى تعزيز خدماتها التقنية عالمياً.

وتُجري هذه الاختبارات السرية وحدة "الدرون" في "فيسبوك"، المتخصصة في تشغيل الطائرات من دون طيار العاملة بالطاقة الشمسية، بموافقات رسمية من لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية (FCC)، وذلك بالقرب من قاعدة إطلاق فضائية أمريكية.

وتأتي هذه الاختبارات بعد أيام من عودة مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"، من جولات الاستجواب بمجلس الشيوخ الأمريكي، والتي أعلن زوكربيرغ خلالها عن إجراءات احترازية ستقوم بها الشركة لحماية المستخدمين، وتعزيز فاعلية الخدمات المقدمة لهم، دون أي مخاوف من انتهاك خصوصيتهم.

ووفقاً للتسريبات التي حصل عليها موقع "بزنس إنسايدر" بنسخته الفرنسية، فإن وحدة الطائرات من دون طيار التابعة لـ"فيسبوك" اختبرت معداتها الخاصة بتوفير الإنترنت في المناطق النائية من العالم، باستخدام معدات لا سلكية خاصة بالشركة، متصلة بمنظومات تحكُّم ذكية.

وبحسب أوراق لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية (FCC) التي اطلع عليها الموقع، فإن شركة "FCL Tech" التابعة لـ"فيسبوك" طوّرت طائرة من دون طيار جديدة متخصصة في توفير الإنترنت، مع معدات لا سلكية ذكية، تسعى الشركة من خلال إلى إنشاء منظومة اتصال ذكية، مرتبطة بالأقمار الاصطناعية.

إلى ذلك، بيَّنت الأوراق الفيدرالية أن مدة الاختبارات التي ستجريها "فيسبوك" في صحراء نيومكسيكو ستستمر ثلاثة أشهر، وسيتم خلالها استخدام الإنترنت فائق السرعة، ستشمل البث بالترددات اللاسلكية 3650 و3700 ميغاهرتز، وهي ترددات غير مُرخصة، تعتقد العديد من الشركات أنها قد تكون مفيدة لشبكات 4G LTE اللاسلكية.

يُشار إلى أن مشروع "فيسبوك" لتوفير الإنترنت حول العالم، سيتم باستخدام طائرات "أكيلا" المُسيَّرة عن بعد، باستخدام الطاقة الشمسية، والتي صممتها "فيسبوك" للطيران على ارتفاع 60.000 قدم، لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر دون توقف، وتعتبر الطائرة "أكيلا" من الطائرات الكبيرة المُسيّرة، حيث ستملك جناحين أكبر من جناحي طائرة "بوينغ 737".