Top

موقع الجمال

شارك

حول العالم

وفاة ممثلة اختطفها زعيم كوريا الشمالية السابق

تاريخ النشر:18-04-2018 / 10:20 AM

وفاة ممثلة اختطفها زعيم كوريا الشمالية السابق
وفاة ممثلة اختطفها زعيم كوريا الشمالية السابق

توفيت الممثلة الكورية الجنوبية تشوي إيون هي، التي اختطفها الزعيم الكوري الشمالي السابق كيم جونغ إل، وأجبرها على تمثيل أفلام لصالح الدولة.

وكانت تشوي من نجمات كوريا الجنوبية عندما اختطفت بأمر من كيم في أواخر السبعينيات.

وكان زوجها السابق، وهو مخرج كوري شهير، اختطف بعد اختطافها بعدة أشهر، وفرّ الاثنان لاحقاً.

وتنفي كوريا الشمالية دوماً أنها اختطفت الزوجين، قائلة إنهما طلبا اللجوء إلى أراضيها.

وتوفيت تشوي، الاثنين الماضى ، في مستشفى في كوريا الجنوبية، عن 92 عاماً.

وبحسب وكالة يونهاب الإخبارية، قال المخرج شين جونغ جيون، الابن الأكبر لتشوي: "توفيت والدتي بعد ذهابها للمستشفى للغسيل الكلوي عصر اليوم (الاثنين)".

وولدت تشوي عام 1926 في إقليم جيونغي في كوريا الجنوبية، وبدأت عملها في التمثيل عام 1947.

وأصبحت هي وزوجها آنذاك، سانغ أوك، من أشهر فناني كوريا الجنوبية.

وفي منتصف السبعينيات انفصل الزوجان، وتدهورت مسيرة تشوي، وفقدت نجوميتها.

وفي هذه الآونة تقرب من تشوي رجل انتحل صفة رجل أعمال من هونغ كونغ، وعرض عليها إنشاء شركة إنتاج سينمائي تحيي بها مسيرتها الفنية.

ووفقاً لما جاء في كتاب عن مسيرتها، أُقنعت تشوي بالسفر إلى هونغ كونغ، وعند وصولها إلى هناك تم احتجازها وتخديرها.

وبعد ذلك بثمانية أيام كانت في العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ في منزل أنيق تحت حراسة دائمة.

وعلى الرغم من انفصالهما بقيت على صلة وصداقة قوية بزوجها السابق الذي سافر إلى هونغ كونغ للبحث عنها واختُطف لاحقاً.

واشتهر عن كيم يونغ إل بأنه كان من محبي السينما، وأنه كان مشاهداً شغوفاً لأفلام هوليوود، وكان يأمل في أن يعطي وجود تشوي وزوجها زخماً لصناعة السينما في بلاده ولقدرتها على المنافسة الدولية في مجال السينما.

وبعد ثمانية أعوام اكتسب الاثنان ثقة كيم وسُمح لهما بالسفر إلى فيينا للترويج لأفلامهما.

وفي فيينا طلب الاثنان اللجوء للسفارة الأمريكية، وعاد الاثنان إلى كوريا الجنوبية بعد ذلك بأعوام.