Top

موقع الجمال

شارك

الشرق الأوسط

لم تشارك بالضربة .. ألمانيا تتخذ موقفاً أكثر شدة تجاه الأسد

تاريخ النشر:16-04-2018 / 01:00 PM

لم تشارك بالضربة .. ألمانيا تتخذ موقفاً أكثر شدة تجاه الأسد
لم تشارك بالضربة .. ألمانيا تتخذ موقفاً أكثر شدة تجاه الأسد

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الاثنين، إن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، لا يمكن أن يكون جزءاً من حل الأزمة المتواصلة في البلاد منذ 7 سنوات.

جاء ذلك بحسب تصريحات نقلتها وكالة "رويترز" عن ماس في معرض رده على سؤال عن بقاء الأسد بالحكم، في موقف مخالف للثلاثي الدولي الغربي (واشنطن وباريس ولندن).

وأكد أن "الصراع السوري بحاجة إلى حل يتم التوصل إليه بالتفاوض وتشارك فيه كل القوى في المنطقة"، مستبعداً وجود الأسد ضمن هذه العملية.

وأضاف ماس للصحفيين عند وصوله لحضور اجتماع لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ببروكسل: "سيكون هناك حل يشارك فيه جميعُ من لهم نفوذ بالمنطقة".

وشدد على أنه "لا يمكن أن يتخيل أحد أن يكون شخص (بشار الأسد) يستخدم الأسلحة الكيماوية ضد شعبه جزءاً من هذا الحل".

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، قد أعلنت عقب الضربة الثلاثية على سوريا أن الغاية من التحاق بلادها بالقصف، "ليست تغيير الحكومة السورية"، وإنما لـ"ردعها عن إنتاج الأسلحة الكيماوية".

واتفقت واشنطن وباريس مع ماي في مسألة أن الهدف من القصف هو "ردع القوة الكيماوية للأسد وليس نظامه".

وكذلك، فإن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، أعلن في أكثر من مناسبة مؤخراً، موقفه من عدم رحيل رئيس النظام السوري، وقال إنه يدعم أن يكون النظام برئاسة الأسد "قوياً".