Top

موقع الجمال

شارك

مال وأعمال

ناتج قطر المحلي يقفز إلى 220 مليار دولار بـ2017

تاريخ النشر:08-03-2018 / 09:57 AM

ناتج قطر المحلي يقفز إلى 220 مليار دولار بـ2017
ناتج قطر المحلي يقفز إلى 220 مليار دولار بـ2017

أعلن وزير الاقتصاد والتجارة القطري، أحمد بن جاسم آل ثاني، الثلاثاء، خلال افتتاح أعمال المنتدى الاقتصادي القطري البلجيكي، أن الناتج المحلي الإجمالي لبلاده بلغ العام الماضي 220 مليار دولار، مسجّلاً ارتفاعاً مقارنةً بعام 2016، والذي سجّل 218 مليار دولار.

وأضاف الوزير القطري: إن "معدل النمو الحقيقي للناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة حقّق أداء أفضل من المتوقع؛ حيث وصل إلى 2% العام السابق".

يأتي افتتاح أعمال المنتدى الاقتصادي القطري البلجيكي بالتعاون مع غرفة قطر واتحاد الشركات البلجيكية تزامناً مع الزيارة الرسمية لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى بلجيكا.

ونوه وزير الاقتصاد القطري بأن "الدور الذي تلعبه بلاده في تنويع اقتصادها يتيح الفرصة للمستثمرين البلجيكيين، حيث بلغت مساهمة القطاع غير النفطي في إجمالي الناتج المحلي بالأسعار الثابتة نحو 52% العام الماضي".

وتابع أن حجم التجارة الخارجية لقطر ارتفع 16% العام السابق، ليصل إلى 103 مليارات دولار، مقارنة بـ 89 مليار دولار في 2016، علماً بأن حجم التبادل التجاري مع بلجيكا سجّل مليار دولار.

وأوضح آل ثاني أن الميزان التجاري حقّق فائضاً بنسبة 40% في عام 2017، ليرتفع من 25 مليار دولار في 2016 إلى 35 مليار دولار عام 2017، مضيفاً: إن "هذه النتائج الإيجابية انعكست في العديد من التصنيفات العالمية، فقد توقّع البنك الدولي ارتفاع نموّ الاقتصاد القطري إلى 2.6% العام الجاري".

وذكر وزير الاقتصاد القطري أن "هناك نحو 14 شركة مملوكة للجانب البلجيكي تعمل في قطر، بالإضافة إلى 31 شركة تم تأسيسها بالشراكة بين الجانبين".

وحضر المؤتمر أمير دولة قطر، وملك بلجيكا، إلى جانب رئيس غرفة قطر، ورئيس اتحاد الشركات البلجيكية، بمشاركة أكثر من 200 من كبار رجال الأعمال والمستثمرين والمسؤولين الحكوميين من البلدين، منهم الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط القطرية، أكبر الباكر.

جدير بالذكر أن المباحثات بين قطر وبلجيكا شهدت توقيع اتفاقيتين في مجال التعاون الأكاديمي والخدمات الجوية.

وتعدّ بلجيكا ثالث أكبر شريك تجاري لقطر في أوروبا، ووُقعت سابقاً بين البلدين عدة اتفاقيات أبرزها التشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة.