Top

موقع الجمال

شارك

مقالات سياسي

بقلم عثمان فكرى: فتوى الـ "happy Valentine"

تاريخ النشر:14-02-2018 / 03:46 PM

بقلم عثمان فكرى: فتوى الـ "happy Valentine"
بقلم عثمان فكرى: فتوى الـ "happy Valentine"

وسط الكم الهائل من الدباديب والورود والقلوب اللي فاض بها مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا والعروض الحصرية والاعلانات اللي تلاحقنا للإحتفال بعيد الحب أو الـ Valentine وبعد أن أصبحنا محاصرين من كل قوى الشر والـ "Valentine"، طلت علينا فتوى غريبة ولا داعي لها من الدكتور أحمد ممدوح مدير إدارة الأبحاث الشرعية بدار إدارة الأبحاث الشرعية بدار الإفتاء،

"هكذا جاءت " .. قال الشيخ ممدوح أنه لا مانع في الشرع الشريف أن يتفق الناس على أيام بعينها يجعلونها خاصة ببعض المناسبات الإجتماعية مادامت لا تتعارض مع الشريعة ولا تتعارض مع الدين وقال ردا على سؤال حول حكم الإحتفال بعيد الحب في الإسلام ( هكذا كان السؤال ) وكان ذلك خلال لقاء له على إحدى القنوات الفضائية..

قال الشيخ ممدوح أنه لا مانع أن نتخذ يوما من الأيام لكي يُظهر الناس كل واحد منهم للأخر عن مشاعره نحوه وأن يقول له أن يحبه وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال في حديث فيما معناه ( إنه إذا أحب أحدكم أخاه فليقل له إني أحبك في الله ) والشيخ ممدوح قال كمان أن مفهوم الحب أوسع من تلك العاطفة التي بين الرجل والمرأة على وجه الخصوص .. بل مفهوم أعم وأوسع فمن الممكن أن أعبر في هذا اليوم عن حبي لأولادي أو لأصدقائي أو لأهلي ..

ورد الشيخ ممدوح على المعترضين والرافضين للاحتفال بالـ Valentine وأن هذه الاحتفالات ليست لها أصول إسلامية وبالتالي هي من إبتكار غير المسلمين وأن هذا من باب التشبه بغير المسلمين وشرح لنا بارك الله فيه أصول التشبه الى آخره .. 

وأقول له ولشيوخنا الذين انتشروا على الفضائيات والشاشات واليوتيوب .. وماله التشبه بغير المسلمين ياريت نعرف نتشبه بغير المسلمين في إعلاء قيم العمل والصدق والعلم والدقة والإبتكار والإنجاز والتطور وإختراع كل ماهو جديد حتى المحطات الفضائية والأسلحة المتطورة اللي غير المسلمين بيخترعوها وبعدين يصنعوها وينتجوها وبعدين احنا المسلمين ماشاء الله علينا نتشتريها ونقتل بعضنا البعض عشان ان شاء الله بعد كدة وبعد ما نخلص على بعض وعلى الدول الاسلامية كلها نبقى نحارب غير المسلمين اللي احنا اشترينا منهم الأسلحة اللي موتنا بعض بيها ..

ياعم الشيخ انت وهو كفاية تنطع وكفاية تفاهة ماتسيبوا غير المسلمين يحتفلوا بالـ Valentine واللي عايز يحتفل بالـ Valentine من المسلمين يحتفل مش محتاجة فتوى هي وبعدين ايه اللي مزعلكم من عيد الحب والاحتفال والتعبير عن العواطف والحب يامشائخ من أجمل وأروع المشاعر التي يشعر بها الإنسان، والذي كان من أرقى الغرائز البشريّة التي زرعها وغرسها الله سبحانه وتعالى في قلب الإنسان. وبعدين زعلانين ليه من الاحتفال بالحب بين الرجل وزوجته أو حبيبته وماله فيها ايه .. 

وأصل الاحتفال بعيد الحب ( بين العشاق ) عيد الحب أو عيد العشاق أو "الفالنتين داي"، هي مناسبة يحتفل بها الكثير في أنحاء العالم في الرابع عشر من شهر فبراي كلّ عام لا سيّما في الغرب وفي دار الكفر زي مابيحب يسميها البعض من أصحاب اللحى.

وقد أصبح هذا اليوم مقدسا لدى الكثير، وأصبح الكثير ممن يحتفل به في كلّ عام "دون أن يصبح إحتفالًا رسميّا". وهو اليوم الذي يعبّر فيه المحبّون عن حبّهم لبعضهم، وذلك من خلال إرسال الهدايا والورود والشوكولاتة والمعايدات. 

تختلف القصص والروايات التي تتحدّث عن قصّة هذا اليوم وكيف أصبح الإحتفال به رمزًا للكثير. ففي العصر الروماني كان الرومان يحتفلون بما يسمّى "عيد التخصيب" في هذا اليوم، وكانوا يضربون النساء ويجلدوهم، ويخرجون عراة، وذلك اعتقادًا منهم أنّ ذلك يزيد خصوبتهم ويزيد من الحبّ.

وهناك رواية أخرى عن القديس "فالنتين" في مدينة روما، وقد كان قسيسًا وقد سجنه إمبراطور تلك الحقبة بسبب حبه لديانته. وخلال فترة سجنه وقع في حب ابنة سجّانه، وكتب لها رسالة حب، وقد أعدمه الإمبراطور في نفس تاريخ هذا اليوم، وقد ثبت أنّه كان يزوّج المحبين سرًّا، ولذلك فقد ارتبط اسم هذا الكاهن "فالنتين" بيوم الحب .. ومن الآخر كدة أنا من أنصار إحتفال العشاق بعيدهم والتعبير عن عواطفهم وتبادلها .. المهم أن يعيش الانسان سعيد وسعادته تنعكس على عمله وحياته وبالتالي ينعكس ذلك على المجتمع .. أيا كانت آراءكم يا مشايخ .. الحب شيء جميل ولا يتعارض مع الدين وكل الأديان السماوية تدعو للحب والتعايش والسلام والمحبة والخير في الأرض .. والله المستعان ..

المصدر: صدى البلد