Top

موقع الجمال

شارك

إدارة ومهارات

‫أي أيه سي أس بي تعلن عن دورة 2018 للقادة المؤثرين

تاريخ النشر:11-02-2018 / 01:10 PM

المحرر: خاص سياسي - وائل نجيب

‫أي أيه سي أس بي تعلن عن دورة 2018 للقادة المؤثرين

 تحتفل رابطة تقدم كليات إدارة الأعمال AACSB International—The Association to Advance Collegiate Schools of Business، (أيه أيه سي أس بي)، وهي أكبر شبكة لتعليم الأعمال في العالم، بالتأثير الإيجابي الذي يحدثه خريجو كليات الأعمال في المجتمعات حول العالم كجزء من مسابقة القادة المؤثرين 2018 Influential Leaders Challenge.

وكمبادرة سنوية، تكرم المسابقة الخريجين البارزين الذين يمثل عملهم الملهم نموذجا للأجيال القادمة من قادة الأعمال. وكرمت مجموعة قادة الأعمال 2018، التي أعلن عنها في مؤتمر عمداء كليات الأعمال 2018 Deans Conference، في لاس فيغاس، نيفادا، بالولايات المتحدة، بـ 29 من رواد الأعمال من 13 قطاع أعمال والذين تعالج سيرهم المهنية التحديات الأكثر إلحاحا في الميادين الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والتعليمية.

وقال توماس آر روبنسون، الرئيس والرئيس التنفيذي لمؤسسة أيه أيه سي أس بي: "يعكس كل شخص مكرم من دورة 2018 من القادة المؤثرين العقلية والمعرفة والشغف الذي يجب أن يجسده قادة الأعمال المؤثرون لإحداث تغيير إيجابي في مجتمع اليوم. وفيما تعمل كليات إدارة الأعمال على تعليم وصوغ الجيل القادم من قادة الأعمال العالميين، فإن هذه القصص الـ 29 من الإنجازات تظهر التميز الحقيقي والقيادة التي نود أن نراها في العالم."

تم تكريم المكرمين في مسابقة القادة المؤثرين للعام 2018 عبر ثلاث فئات، منها:
·قادة الأعمال الخريجون العاملون في المنظمات غير الربحية أو المجتمعية

يحدث القادة الذين يخدمون المنظمات غير الربحية والمنظمات المجتمعية تأثيرا مغيرا لقوانين اللعبة من المستوى المحلي إلى المستوى العالمي، مما يخلق مجتمعا أفضل لنا جميعا. ومن خلال المبادرات التي تشمل التصدي لأزمة إعصار هارفي، وتحويل حياة أكثر من 150 مليون طفل في جميع أنحاء العالم سنويا، ومكافحة الأسباب الجذرية للفقر، يثبت خريجو أيه أيه سي أس بي أن بعض أكثر الأعمال تأثيرا في العالم تحدث في إطار فرص قطاع الأعمال الصغيرة.

·قادة الأعمال الخريجين الذين ينهضون بالتنوع والإدماج
يدفع المدافعون عن التنوع والإدماج التحول عبر فضاء الشركات من خلال دعم ثقافة الاحترام المتبادل والدفاع عن تبادل الأفكار المفتوحة. وهذه الجهود تعزز من جانب القادة الذين يقومون بصياغة وتحسين ممارسات الإدماج لكسر القوالب النمطية الثقافية والقواعد الأبوية. وهم يتطلعون أيضا إلى إلهام شباب اليوم في مجموعات السكان غير الممثلين تمثيلا مناسبا لتحقيق أحلامهم في ميادين الدراسة والمهن غير التقليدية.

· قادة الأعمال المؤثرون على التعليم التجاري
الشركات بحاجة لطلاب يكونون قوى عاملة جاهزة، مما يجعل الوقت الحاضر أمرا حرجا للكليات والشركات للعمل معا لتلبية احتياجات بعضهم البعض. وخارج الفضاء الأكاديمي، بعض قادة الأعمال يقودون شراكات بين المجموعتين من خلال تنمية روح ريادة الأعمال والعقائد التعاونية المشتركة. ويقوم آخرون بتطوير خدمات دراسية مجانية - متاحة عبر تبادل رقمي بسيط - إلى أكثر من 350،000 طالب على مستوى العالم، مما يعزز فرص الوصول إلى النجاح للجميع. وفي داخل الفضاء الأكاديمي، يقوم القادة بتحويل الثقافة المؤسسية من خلال تشجيع الحوار المفتوح بين الخريجين وأعضاء هيئة التدريس والموظفين والأعمال التجارية والطلاب، مع الاستثمار في رواد الأعمال في المناطق المحظوظة والمحرومة.