Top

موقع الجمال

شارك

مال وأعمال

5 أحداث مرتقبة على ساحة الاقتصاد العالمي هذا الأسبوع

تاريخ النشر:14-01-2018 / 12:31 PM

5 أحداث مرتقبة على ساحة الاقتصاد العالمي هذا الأسبوع
5 أحداث مرتقبة على ساحة الاقتصاد العالمي هذا الأسبوع

يشهد الأسبوع الثالث من 2018 عدة أحداث اقتصادية مرتقبة بالأسواق العالمية، تتنوع بين تقرير أوبك وبيانات النمو الاقتصادي في الصين.

كما تسمتر عملية الإفصاح عن نتائج الأعمال في دول العالم، إلى جانب عدة اجتماعات في البنوك المركزية لاتخاذ قرارات متعلقة بالسياسة النقدية.

تقرير أوبك
تعلن منظمة أوبك عبر تقريرها الشهري إنتاجها في الشهر الأخير من 2017 يوم الخميس المقبل.
 
وفي شهر نوفمبر انخفض إنتاج أوبك لأدنى مستوى في 6 أشهر بدعم هبوط الإمدادات من السعودية وأنجولا، حيث تراجع بمقدار 133.5 ألف برميل إلى 32.44 مليون برميل يومياً.
 
واتفقت منظمة الدول المصدرة للنفط في نهاية نوفمبر الماضي على تمديد خفض الإنتاج النفطي حتى نهاية العام الجاري.
 
النمو الاقتصادي في الصين

تكشف الصين عن بيانات نمو الناتج الإجمالي المحلي عن الربع الأخير من العام الماضي يوم الخميس المقبل.
 
وخلال فترة الثلاثة الأشهر المنتهية في سبتمبر الماضي، ارتفع الناتج الإجمالي المحلي بالصين بنحو 6.8% على أساس سنوي .
 
وتُشير التوقعات إلى أن اقتصاد الصين سينمو بنحو 6.7% في الربع الرابع.
 
وفي شهر ديسبمر رفع البنك الدولي تقديراته للنمو الاقتصادي في الصين خلال 2017 إلى 6.8%، مقابل تقديراته السابقة عند 6.5%.
 
فيما أبقى البنك على توقعات تباطؤ نمو الاقتصاد في الصين خلال 2018 و2019 عند 6.4% و6.3% على الترتيب.
 
نتائج الأعمال
تستمر الشركات والبنوك العالمية في الإعلان عن أدائها المالي خلال الأسبوع الجاري.
 
وتفضح مجموعة من البنوك عن تقرير الربع السنوي لديها هذا الأسبوع منها "بنك أوف أمريكا"، و"جولدمان ساكس" و"سيتي جروب"، و"مورجان ستانلي" بالإضافة إلى شركة "أي.بي.إم".
 
وفي الأسبوع الماضي أعلن بنك "جي.بي.مورجان تشيس" عن تراجع أرباحه بنحو 37% في الربع الرابع من 2017؛ بفعل أثر غير متكرر لخطة الإصلاح الضريبي في الولايات المتحدة.
 
إغلاق محتمل للحكومة الأمريكية
من المقرر أن يمرر الكونجرس الأمريكي الموازنة العامة قبل 19 يناير المقبل وإلا تعرضت الحكومة إلى إغلاق جزئي مؤقت.
 
ويختلف كل من الحزبين الجمهوري والديمقراطي على الاتفاق بشأن الإنفاق، حيث يريد الأول زيادة البنود العسكرية، فيما يسعى الديمقراطي إلى أن يقابل أيّ زيادة من هذا القبيل ارتفاع متساوٍ في الإنفاق المحلي.
 
وفي ديسمبر الماضي وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مشروع قانون قصير الآجل لتمويل الحكومة الفيدرالية حتى 19 يناير.
 
البنوك المركزية
يجتمع البنك المركزي في كندا يوم الأربعاء المقبل مع توقعات رفع سعر الفائدة بمقدار 0.25% إلى 1.25%.
 
وفي 2017 اتخذ المركزي الكندي قرارين بتحرك سعر الفائدة في يوليو وسبتمبر، للمرة الأولى منذ 2010.
 
كما يجتمع مسؤولو السياسة النقدية في البنوك المركزية بتركيا وإندونسيا وجنوب أفريقيا لتحديد سعر الفائدة.
 
وفي الولايات المتحدة يصدر تقرير "البيج بوك" عن بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء.
 
وفي 2017 اتخذ بنك الاحتياطي الفيدرالي 3 قرارات برفع سعر الفائدة.

المصدر: مباشر