Top

موقع الجمال

شارك

سياسة دولية

مسيرات مضادة للاحتجاجات تندد بأعمال الشغب بإيران .. وقطع الاتصالات والانترنت

تاريخ النشر:03-01-2018 / 12:04 PM

خرجت اليوم الأربعاء، مسيرات وتجمعات في عدة مدن إيرانية تندد بأعمال الشغب في البلاد، وتستنكر ما وصفته أعمالا تخريبية لمثيري الشغب.

وبث التلفزيون الإيراني صورا للتجمعات الرافضة لأعمال الشغب في مدن الأحواز وأراك وجرجان وإيلام وقم.

مظاهرات ضد العنف في الأهواز
وردد المشاركون في هذه المسيرات شعارات ضد الولايات المتحدة الأمريكية، وإسرائيل، وضد مثيري الفتن والشغب في البلاد.

ومن المقرر أيضا أن يخرج الإيرانيون في مدينة مشهد غدا الخميس في مظاهرات منددة بالأعمال التخريبية لمثيري الشغب والفوضى في المدينة.

وستنطلق التظاهرة غدا الخميس من ساحة "الشهداء" في مدينة مشهد للتنديد بالأعمال التي قام بها مثيرو الشغب خلال الأيام الأخيرة في المدينة.

مظاهرات ضد العنف في إيلام
إلى ذلك أفادت وسائل إعلام إيرانية بأن الأجهزة الأمنية اعتقلت 5 أشخاص في مدينة إسلام أباد، وعددا آخر في مدينة كرمنشاه.

هذا وقد أسفرت الاحتجاجات، التي تشهدها مدن ومناطق إيرانية، عن مقتل 22 شخصا وإصابات العشرات، بالإضافة إلى اعتقال المئات.

وقد اندلعت الاحتجاجات أول مرة الخميس الماضي في مدينة مشهد، مطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومنددة بالفساد، وسرعان ما امتدت إلى مدن أخرى ورفعت شعارات مناهضة للرئيس حسن روحاني والمرشد الأعلى علي خامنئي.

قطع الاتصالات والانترنت
زعمت صحيفة "البناء" اللبنانية من خلال مصادر خاصة متابعة للأحداث الأخيرة في إيران أن السلطات الأمنية الإيرانية رصدت العديد من الاتصالات الخارجية.

وقامت السلطات الإيرانية بخطوة تجريبية من خلال قطع الاتصالات الداخلية والانترنت، وثبت بعد ذلك رصد موجة اتصالات خارجية من خلال الأقمار الاصطناعية. 

كما أفادت تقارير أمنية واستخباراتية إيرانية عن وجود غرفة عمليات مدعومة خارجيا تقوم بدعم الاحتجاجات ونقل الصورة الى خارج إيران.

واعتبرت السلطات الإيرانية أن غرفة العمليات الإعلامية للاحتجاجات مدعومة من جهات خارجية تسعى لزعزعة الأمن في إيران، وأشارت السلطات أن هذه المحاولات تتكرر وكانت موجودة خلال صيف 2009 عند اندلاع الثورة الخضراء.