Top

موقع الجمال

شارك

اعلام وثقافة

تغريدة لترامب على تويتر تغضب باكستان .. ماذا قال فيها؟

تاريخ النشر:02-01-2018 / 01:49 PM

تغريدة لترامب على تويتر تغضب باكستان .. ماذا قال فيها؟
تغريدة لترامب على تويتر تغضب باكستان .. ماذا قال فيها؟

احتجت وزارة الخارجية الباكستانية، مساء الاثنين، على اتهامات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لبلادها بـ"توفير ملاذ للإرهابيين".

وقال ترامب في تغريدة على حسابه في "تويتر"، الاثنين: إن "الولايات المتحدة قدمت بغباء لباكستان أكثر من 33 مليار دولار على شكل مساعدات على مدى السنوات الـ15 الماضية، وهم لم يعطونا سوى الأكاذيب والخداع، ظناً منهم أن قادتنا حمقى".

وأضاف ترامب: "هم يوفرون ملاذاً آمناً للإرهابيين الذين نلاحقهم في أفغانستان".

ونقلت صحيفة "نيوز إنترناسيونال" المحلية، عن مصدر مسؤول لم تسمه بوزارة الخارجية الباكستانية، أن الوزارة "استدعت السفير الأمريكي في إسلام آباد، ديفيد هيل، لتسليمه مذكرة احتجاج على التصريحات الاتهامية التي غرد بها ترامب".

ووفقاً لموقع "روسيا اليوم"، فقد أكد المتحدث باسم السفارة الأمريكية في إسلام آباد، ريك سينلسين، هذا التطور قائلاً إن السفير هيل "دُعي إلى اجتماع في وزارة الخارجية الباكستانية في التاسعة مساء"، مضيفاً: "لست على علم بأجندة اللقاء".

وكان وزير الخارجية الباكستاني، خواجة محمد آصف، انتقد اتهامات الرئيس الأمريكي. وقال في تصريح لإحدى القنوات التلفزيونية المحلية في باكستان: "اتهامات ترامب لإسلام آباد لا تعكس الحقيقة، وهي عارية تماماً عن الصحة".

وأشار آصف إلى أن الجيش الأمريكي استخدم الأراضي الباكستانية لخدمة مصالح واشنطن في أفغانستان.

وأوضح أن الأموال التي قدمتها الولايات المتحدة لبلاده، طيلة السنوات الـ15 الماضية، لم تكن عملاً خيرياً، بل "كانت لقاء خدمات"، لكنه لم يقدم مزيداً من التفاصيل.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتهم فيها واشنطن إسلام آباد بـ"توفير ملاذات آمنة لإرهابيين".

وفي أغسطس الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي عن تغييرات جديدة في السياسات التي تنتهجها الولايات المتحدة مع كل من أفغانستان وباكستان والهند.

واتهم ترامب في استراتيجيته باكستان بأنها "تؤوي الإرهابيين"، وهو ما رفضته إسلام آباد، وطالبت الرئيس الأمريكي بالتراجع عن هذه التهم.