Top

موقع الجمال

شارك

الشرق الأوسط

بالصور .. بعد فضيحة "لوحة المسيح " نيويورك تايمز الأمريكية تكشف شراء بن سلمان لـ أغلى منزل في العالم

تاريخ النشر:17-12-2017 / 10:54 AM

بالصور .. بعد فضيحة "لوحة المسيح " نيويورك تايمز الأمريكية تكشف شراء بن سلمان لـ أغلى منزل في العالم
بالصور .. بعد فضيحة "لوحة المسيح " نيويورك تايمز الأمريكية تكشف شراء بن سلمان لـ أغلى منزل في العالم

أثارت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، قضيةً جديدة بشأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بعد إثارتها قضية صفقة "لوحة المسيح" أو "مخلص العالم" الأسبوع الماضي.

وقالت الصحيفة: "حين بيع قصر لويس التاسع عشر بأكثر من 300 مليون دولار قبل عامين، وصفته مجلة "فورتشن" بأنه أغلى منزل في العالم، كما سلطت مجلة "تاون & كانتري" الضوء على نافورته الذهبية وتماثيل الرخام والمتاهة التي تمتد على 57 فدانا مشكِّلةً حديقة تتزين بالمناظر الطبيعية، غير أن هوية المشتري ظلت غير معروفة حينها، قبل أن يتضح حاليًا أن ولي العهد السعودي وراء عملية الشراء".

وتابعت الصحيفة الأمريكية أن "عملية الشراء جرت عام 2015، وهي واحدة من عدة عمليات شراء قام بها ولي العهد السعودي، منها أيضاً شراء يخت بقيمة 500 مليون دولار، ولوحة للفنان ليونارد دافنشي بقيمة 450 مليون دولار، وهي عمليات شراء باهتة تأتي في وقت يشنُّ بن سلمان حملة واسعة النطاق ضد الفساد والإثراء الذاتي من قِبل النخبة السعودية".

وبقيت هوية مشتري القصر مجهولة، حيث تمت عملية الشراء من قِبل شركة سعودية تديرها مؤسسة ولي العهد الشخصية، حيث يؤكد مستشارون سعوديون أن القصر يعود إلى بن سلمان، وهي الشركة ذاتها التي اشترى من خلالها بن سلمان يختاً من تاجر فودكا روسي.

وقال بروس ريدل، عضو سابق في هيئة المخابرات المركزية: "لقد حاول محمد بن سلمان أن يبني صورة لنفسه بأنه إصلاحي، على الأقل من الناحية الاجتماعية، وأنه ليس فاسداً، ولكن تلك الوقائع تضرب تلك الصورة".

وأكدت الصحيفة أنها توصلت لذلك من خلال مجموعة من المقابلات والوثائق، ضمت محامياً في دوقية لوكسمبرغ وعدداً من أغنياء مالطة، بالإضافة إلى كيم كاردشيان، التي سعت لإقامة زفافها في القصر على كاني ويست.

وأوضحت أن ملكية القصر تمت تغطيتها عن طريق شركات وهمية بفرنسا، في حين تعود الملكية الحقيقية لشركة سعودية يديرها الأمير محمد بن سلمان شخصياً.

وذكرت الصحيفة أن عماد خاشقجي، ابن شقيق تاجر الأسلحة الملياردير الراحل عدنان خاشقجي، طوَّر القصر في عام 2009، ومزج معايير الفخامة والتكنولوجيا، وزوَّده بأنظمة صوت وأضواء وتكييف عن بُعد، بالإضافة إلى قبو للخمور.

وفي الداخل، توجد أجنحة توفر 10 غرف نوم، وقاعتين للرقص، وغرفة للتأمل، وأحواض سباحة داخلية وخارجية، وملعب إسكواش، وصالة رياضية، والمسرح والسينما، وملهىً ليلياً خاصاً.

وتم استخدام 13 نوعاً من الرخام فيه، و15.000 ورقة من الذهب في هذا البيت الفخم.

وفي غضون أقل من ثلاث سنوات، ظهر محمد بن سلمان أكثر حزماً وسعى إلى القيام بالعديد من التغييرات التي دفعت الكثير من النقاد إلى وصفه بالـ"متهور"، منها حصار قطر وحرب اليمن.

وعلى الصعيد الداخلي، كبح بن سلمان جماح رجال الدين وهو ما وجد صدىً بين الشباب السعودي، ولكن صعوده السريع أثار الغضب عليه من الشيوخ والأمراء الأكبر سنّاً، خاصةً بعد أن ألقى القبض على أبناء عمومته من الأمراء بتهمة الفساد.

وبحسب جيران القصر، فإنه يبدو فارغاً منذ سنوات، وإلى الآن ليس هناك من سكان به، في حين أكدوا أن هناك أعمالاً جرت في القصر منذ فترة.