Top

موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

جوجل آدوردز يتيح الاستهداف باستخدام رقم لهاتف والعنوان البريدي

تاريخ النشر:14-12-2017 / 02:13 PM

المحرر: خاص سياسي - جهاد السقا

جوجل آدوردز يتيح الاستهداف باستخدام رقم لهاتف والعنوان البريدي

أضافت جوجل خاصية جديدة لبرنامج جوجل آدوردز لزيادة قدرته على استهداف جمهور الإعلانات. أصبح الآن بإمكان المسوقين استخدام أرقام الهاتف والعنوان البريدي الخاص لتحديد الجمهور وبذلك زادت دقة الاستهداف لتصل الإعلانات إلى الأشخاص المناسبين.

في السابق كانت الحملات الإعلانية التي تطلق على آدوردز تسمح باستهداف الجمهور باستخدام البريد الإلكتروني فقط وتحديد الخصائص الديموغرافية والاهتمامات.

وصرح كيفن لي المؤسس الشريك في ديديت، وكالة أبحاث، أن الأداة الجديدة التي يقدمها جوجل للمعلنين ستكون أكثر فاعلية من استخدام البريد الإلكتروني وذلك لأن أرقام الهاتف والعناوين البريدية أكثر دقة.

وأضاف لي أن تلك الخاصية الجديدة سوف تحقق نسب ملائمة كبيرة وخاصة للمسوقين الذين ليس لديهم عناوين العملاء الإلكترونية أو أن البريد الإلكتروني الذي لديهم يختلف عن ذلك الذي مسجل على جوجل فالعنوان البريدي يزيل الغموض ويحقق نسب ملائمة عالية وخاصة عند استخدام الأثنين معا، رقم الهاتف والعنوان البريدي. فنسب الملائمة العالية تعني تحقيق درجة أكبر من المرونة في إعداد الحملات الإعلانية وتلك طريقة رائعة لكي تقنع المسوقين بزيادة الإنفاق على حملات آدوردز بثقة.

قد تبدوا تلك الخطوة متأخرة من جوجل حيث ان الاستهداف باستخدام الهاتف والعنوان البريدي هو أمر تقليدي للغاية في عالم التسويق ولكن في حالة جوجل فالأمر مختلف لأن التأخير سببه على الأرجح تشديد الجهات الرقابية.

قد يكون لتلك الخطوة عيوبا، فطبقا لشروط وأحكام جوجل فالمعلنين يمكنهم استخدام البيانات التي تخصهم فقط لتحديد جمهور الإعلان ولا يمكنهم استخدام بيانات حصلوا عليها من الغير. ولكن بإتاحة إمكانية الاستهداف عن طريق الهاتف أو العنوان البريدي قد يجعل البعض يستخدم تلك المعلومات للتواصل مباشرة مع العملاء.

ولكن ذلك ليس جديدا في عالم الإعلانات حيث يستخدم المسوقون العناوين التي يتم الحصول عليها من خلال المواقع الإلكترونية التي تطلب من المستخدم إدخال رقم تليفونه وعنوانه البريدي. فبالنسبة لجوجل وكمية البيانات التي يحتويها فهو يكشف العديد من المعلومات الخاصة بالعملاء ولكن ما يحدث هو أمر طبيعي.

المصدر: بان ارب ميديا