Top

موقع الجمال

شارك

الحكومة

الرئيس السيسى وبوتين يشهدان توقيع اتفاقيات بقصر الاتحادية

تاريخ النشر:11-12-2017 / 03:10 PM

الرئيس السيسى وبوتين يشهدان توقيع اتفاقيات بقصر الاتحادية

يشهد الرئيسان عبد الفتاح السيسى، ونظيره الروسى فلاديمير بوتين، مراسم توقيع عدد من الاتفاقيات بقصر الاتحادية.

وكان أعرب الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، عن رغبته فى إطلاع الرئيس عبدالفتاح السيسي على تفاصيل لقائه مع الرئيس السورى بشار الأسد، فى قاعدة حميميم صباح اليوم.

وقال الرئيس بوتين فى مستهل لقائه بالقاهرة: "مستعد لاطلاعكم على الأوضاع فى سوريا فى الوقت الراهن، وأنا كنت هناك للتو، وجئت إليكم قادما من سوريا، وأود اطلاعكم على تفاصيل الحديث الذى أجريته مع الرئيس الأسد، واتفاقاتنا مع قيادة تركيا وإيران بشأن الخطوات اللاحقة الخاصة بالتسوية السياسية".

وأشاد بوتين بمستوى العلاقات بين روسيا ومصر ووتائر تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين. وقال: "أمامنا الكثير من المشاريع الجيدة، بما فيها مشروع بناء المحطة النووية".

من جانبه، أكد الرئيس السيسى اهتمام بلاده بتطوير وتعزيز التعاون مع روسيا، مشيرا إلى أن مصر كلها ترحب بزيارة الرئيس بوتين.

تحديث

ورافق وزير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف، الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في زيارته إلى مصر، اليوم الإثنين، وسط دلالات بشأن إمكانية استعادة الرحلات الجوية بين البلدين.

وقال سوكولوف، لوكالة "نوفوستي" الروسية: "بالتأكيد سنبحث هذه المسألة، ربما تكون ضمن جدول أعمال المحادثات مع نظيري المصرى".

وأوضحت مصادر دبلوماسية لـ"اليوم السابع"، أن وزير النقل الروسى رافق بوتين بصورة مفاجئة إلى مصر، حيث أنه لم يكون فى جدول الأعمال مرافقة وزير النقل الروسى لبوتين إلى مصر.

يذكر أن السياحة المصرية، التي تعتبر ركيزة أساسية لاقتصاد البلاد ومصدر رزق لملايين المواطنين، تلقت ضربة قاسية عند تحطم طائرة ركاب روسية في سيناء في أواخر أكتوبر 2015 ومقتل جميع من كانوا على متنها، حيث فرضت روسيا عقب هذا الحادث حظرا على رحلاتها الجوية إلى مصر.

وتعد زيارة الرئيس الروسي بوتين لمصر هي الثانية له منذ تولي الرئيس السيسي الحكم كما أن هذا اللقاء هو الثامن بين الرئيسين، حيث التقى الرئيس السيسي الرئيس بوتين للمرة الأولى عام 2014 خلال زيارته لروسيا كوزير للدفاع في مصر، ثم عقد الرئيسان 6 لقاءات قمة كانت ثلاثة منها في روسيا، ولقاء قمة في القاهرة، ولقاءان في الصين خلال حضور الرئيسين قمة مجموعة العشرين، ثم قمة مجموعة "بريكس".

المصدر: اليوم السابع