Top

موقع الجمال

شارك

الشرق الأوسط

الحكومة الإسرائيلية: اليونسكو أصبحت مسرحاً للقرارات السخيفة المعادية للسامية

تاريخ النشر:15-10-2017 / 03:12 PM

المحرر: خاص سياسي - أحمد سنبل

الحكومة الإسرائيلية: اليونسكو أصبحت مسرحاً للقرارات السخيفة المعادية للسامية
الحكومة الإسرائيلية: اليونسكو أصبحت مسرحاً للقرارات السخيفة المعادية للسامية

اتهمت الحكومة الإسرائيلية اليونسكو بأنها أصبحت مسرحاً للقرارات السخيفة المعادية لإسرائيل والمعادية للسامية.

وذكرت صحيفة "معاريف"الإسرائيلية أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أعرب عن أمله  فى أن تصحح المنظمة طريقها،مشيرا إلى أنه أصدر تعليماته لوزارة الخارجية الإسرائيلية بالانسحاب من تلك المنظمة ، ومضينا قدماً في العمل على تنفيذه مستقبلاً.

وأوضح أن إسرائيل تحيي في وقت لاحق من هذا الأسبوع ذكرى مرور مائة عام على وفاة سارا أهارونسون المأساوية التي كانت عضوة في شبكة التجسس اليهودية "نيلي" وسقوط شبكة "نيلي" – وهي أوائل حروف الكلمات العبرية "خلود إسرائيل ليس كذبة".

وأكد أن شبكة "نيلي" والرجل المؤسس لها، أهارون أهارونسون، يحتلون محل شرف في نهضة إسرائيل في الفترة المعاصرة، مشيرا إلى أن أهارونسون رجلاً مجتهداً وعالماً مشهوراً عالمياً قام باكتشاف نوع الدقيق الذي تغذى منه مئات ملايين الأناس منذ ذلك الحين.

وأشار إلى أن أهارونسون في الأساس كان هو الذي أدخل ابتكارات على فرع الزراعة العلمية في دولة إسرائيل وأيضاً في كاليفورنيا بعد أن تمت دعوته إلى هناك.

وأضاف أنه يجب أن يعرف أطفال ومواطنو إسرائيل المزيد حول أعمال أهارون أهارونسون وأعمال عائلته الرائعة والبطلة وحول نشاطهم البالغ الأهمية في سبيل تحرير أرض إسرائيل، مشيرا إلى وجود قرار يقضي بتخصيص مبلغ عشرة ملايين شيكل خلال العامين القادمين بغية صيانة متحف نيلي في دار أهارونسون الواقع في زخرون يعقوب، والذي أطلقت الشبكة عملياتها منه.