Top

موقع الجمال

شارك

الشرق الأوسط

الموساد الإسرائيلي: نفذنا الآف العمليات فى قلب الدول المعادية

تاريخ النشر:03-10-2017 / 01:04 PM

المحرر: خاص سياسي - أحمد سنبل

الموساد الإسرائيلي: نفذنا الآف العمليات فى قلب الدول المعادية
الموساد الإسرائيلي:نفذنا الاف العمليات فى قلب الدول المعادية

كشف يوسي كوهين رئيس "الموساد" الإسرائيلي، عن تنفيذ الجهاز الاستخباراتى لآلاف من العمليات سنويا،والتي تتسم بعضها بكونها بالغة التعقيد والجسارة ويتم تنفيذها في قلب الدول المعادية.

ونقلت صحيفة "معاريف " الإسرائيلية عن كوهين قوله إنه "على مدار العام نفذنا عمليات ونشاطات مدهشة ونعمل في دول الهدف وفي الدول التي نمتلك قواعد فيها من أجل الوفاء برسالتنا وتنفيذ المهام التي هدفها النهائي هو توفير الأمان لدولة إسرائيل ومواطني إسرائيل".

وأضاف ان الموساد يخوض أنشطة في الميدان وفي مقر القيادة, على نطاق هائل لتحقيق انتصارا في المعارك المقبلة ضد الأعداء.

وأوضح أن الموساد يعمل في إطار خطة عمل متعددة السنوات تضع تركيز الجميع على الأمور الموجودة في رأس سلم الأولويات الوطنية والأمنية والسياسية. 

وأشار إلى أن أهداف الموساد واضحة وجلية، مشيرا إلى أن إيران ما زالت تتمسك برؤيتها الرامية نحو حيازة قدرة نووية ملموسة لكي يؤدي هذا إلى امتلاك القدرة النووية العسكرية؛ وتستمر إيران ممارساتها العدوانية المتزايدة من خلال تشغيل قوات عسكرية وعملياتية في الشرق الأوسط وتتواجد بمسافة أقرب من حدودنا من أي وقت مضى.

واتهم ايران بدعم حزب الله وحركة حماس بوتيرة متزايدة، واصفا اياهم بـ "المنظمات الإرهابية " ، مشيرا إلى أن إيران مازالت مستمرة في نقل الأسلحة المتطورة وعالية الدقة إلى المنظمات الإرهابية.

وحول تنظيم داعش الإرهابي.. قال رئيس الموساد الإسرائيلي ان داعش مازال يمثل تحديا يومياً بمحاولاته إلحاق أضرار بنا وبأصدقائنا في العالم.

وأوضح أن قوة  الموساد تتعاظم داخلياً بالقدرات الجديدة بغية مواكبة المستجدات المستقبلية من خلال التكنولوجيات المتقدمة والمنظومات الاستخباراتية وبناء القوة والموارد البشرية، وجاهزون للتعامل مع التحديات التي نواجهها ولنكون قادرين على ممارسة قوة الموساد التنفيذية بشكل سري وخفي لسنوات طويلة قادمة، حيث سيقوم الموساد بكل ذلك وهو سيتصدى للأعدائ ويحاربهم بإيمان راسخ وذلك في سبيل الحفاظ على أمن إسرائيل ومواطنيها.

واضاف إننا ننفذ المئات بل الآلاف من العمليات كل سنة، التي تتسم بعضها بكونها بالغة التعقيد والجسارة ويتم تنفيذها في قلب الدول المعادية وهي عبارة عن دول الهدف. ومن الصعب دائماً اختيار العمليات والنشاطات التي يجدر التنويه بها بشكل خاص من خلال منح منفذيها وسام تقدير أو جائزة. فهنالك عدد لا يحصى منها. هذه العمليات تحظى بأهمية وهي ساهمت مساهمة كبيرة إلى أمن إسرائيل وهي تشكل مثالاً يحتذى به بالنسبة لنا جميعا.

 ورغم هنالك طيف متنوع وواسع من العمليات، هناك بعض الصفات التي تميّز جميعها – الجسارة والشجاعة والالتزام بتحقيق الهدف والعزيمة والإصرار والإبداع والتعمق والشمولية والتكنولوجيا المتطورة.