Top

موقع الجمال

شارك

تسويق واعلان

فوكس تعرض إعلانات مدتها 6 ثوان على التليفزيون خلال حفل جوائز "Teen Choice"

تاريخ النشر:13-08-2017 / 04:53 PM

المحرر: خاص سياسي - جهاد السقا

فوكس تعرض إعلانات مدتها 6 ثوان على التليفزيون خلال حفل جوائز "Teen Choice"

تعتبر تلك المرة الأولى التي تحاول فيها فوكس تطبيق فورمات الإعلانات الخاصة باليوتيوب، وستقوم بذلك لإذاعة إعلانات Mars  و Duracell خلال حفل جوائز Teen Choice Awards  التي مقرر انعقادها الشهر القادم خلال البث التليفزيوني وذلك بجعل مدة الإعلان ستة ثوان فقط.

تعد تلك الخطوة تحولًا كبيرا في سياسة مجموعة فوكس الذي أعلنوا خلال مهرجان كان الدولي للإبداع في يونية الماضي أن الإعلانات ذات الست ثواني ستعرض في قنواتها الرقمية وقد تصل للتليفزيون.

وبعد شهرين فقط من هذا الإعلان أعلنوا عن عرض تلك الإعلانات خلال حفل جوائز Teen Choice التي ستذاع على قناة فوق يوم 13 أغسطس.

وسيبدأ وقت عرض الإعلانات برسالة تقديمية قصيرة مدتها خمسة ثوان تنصح المشاهدين أن لا يغيرو المحطة ولا يذهبوا لجلب طعام لأن العرض سيعود في أقل من 30 ثانية. ثم سيتبع تلك المقدمة أربع إعلانات مدة كلًا منها ستة ثوان.

كما تنوي فوكس استغلال الإعلانات ذات الست ثوان للترويج لبرامج الموسم الخريفي وذلك بهدف قياس مدى فاعلية تلك الإعلانات.

وسيشمل الحفل عدة استراحات تقليدية بجانب أربع استراحات مدة كلًا منها 29 ثانية  لعرض الإعلانات.

وعلق أحد العاملين في فوكس قائلًا " نحب فكرة تشجيع جميع المعلنيين لاستخدام الإعلانات التليفزيونية وهذه الطريقة الأمثل لتحقيق ذلك."  فحفل Teen Choice  هو المكان المناسب للبدء في تنفيذ تلك الفكرة لأن هذا الجيل من الجمهور معتاد على رؤية تلك الإعلانات القصيرة.

ومن الناحية الأخرى فإن هدف Duracell وراء استغلال تلك الإعلانات القصيرة هو قياس مدى تأثيرها عند إذاعتها على التليفزيون، طبقًا لتصريح رئيس قسم الدعاية والتسويق للشركة.

وتأتي تلك الخطوة ضمن محاولات فوكس وجميع العاملين في صناعة التليفزيون لإيجاد وسائل لزيادة متعة المشاهدة للمشاهدين وذلك بالحد من الإعلانات. وأصبحت الإعلانات ذات الست ثوان أحدث الوسائل في عالم الدعاية والإعلانات بعد أن بدأت اليوتيوب تلك الفكرة في الخريف الماضي. وجدير بالذكر أن شركة فيس بوك صرحت هي الأخرى أنها تعمل على تطبيق فكرة الإعلانات ذات الست ثوان.

ولكن يظل الأمر رهن التجربة حيث تعتمد كثير من الأمور على نتائج تلك التجارب.