شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يوقعان وثيقة عالمية للسلام والتعايش
تاريخ النشر :04/02/2019
شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يوقعان وثيقة عالمية للسلام والتعايش

شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يوقعان وثيقة عالمية للسلام والتعايش

يوقع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والبابا فرانسيس الثاني، بابا الفاتيكان، اليوم الاثنين، وثيقة عالمية للسلام والتعايش بين أبناء الأديان المختلفة. 

وتوقُّع الوثيقة على هامش مؤتمر الإخوة الإنسانية والذي يعقد بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، وتعتبر بمثابة صفحة جديدة في العلاقات بين المسيحية والإسلام. 

وتشمل الوثيقة، على عدد من البنود التي تعمل على تعزيز الحوار والتقارب بين الديانات المختلفة، فيما تكتسب أهميتها بعد طغيان الحياة المادية والخطاب العنصري بين الطوائف خلال الفترة المقبلة. 

وتشهد العاصمة الإماراتية أبو ظبي، اليوم الإثنين، اللقاء التاريخي المرتقب بين فضيلة الإمام الأكبر، والبابا فرانسيس الثاني بابا الفاتيكان، في لقاء أخير له عنوان "الأخوة الإنسانية"، وذلك بعد وصولهما إلى دولة الإمارات أمس.