عقب علاقة متوترة .. ترامب يقيل وزير العدل
تاريخ النشر :08/11/2018
عقب علاقة متوترة .. ترامب يقيل وزير العدل

عقب علاقة متوترة .. ترامب يقيل وزير العدل

أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزير العدل في إدارته جيف سيشنز، الذي فقد الثقة به بعد قضية التحقيق بالتدخل الروسي في انتخابات الرئاسة.

وأوضح ترامب في تغريدة على موقع "تويتر"، أمس الأربعاء، أن كبير موظفي البيت الأبيض سيحلّ محل سيشنز بصورة مؤقتة.

وأضاف في تغريدته: "نشكر وزير العدل، جيف سيشنز، على خدماته، ونتمنى له التوفيق".

ودأب ترامب على انتقاد وزير العدل، رغم أنه كان من أوائل مؤيدي ترشحه لمنصب الرئيس، بسبب خلاف حول التحقيق في التدخل الروسي بانتخابات الرئاسة الأمريكية.

ونأى سيشنز بنفسه عن مهمة التحقيق بالتدخل الروسي في الانتخابات (مارس 2017)، وسمح لنائبه، رود روزنشتاين، بتولي التحقيق، ما وتّر العلاقة بينه وبين ترامب.

وقال سيشنز في خطاب استقالته: "سيدي الرئيس، بناء على طلبك أقدِّم استقالتي"، مضيفاً: "أهم ما في الفترة التي توليت فيها منصبي، الحفاظ على القانون".

وفي يوليو من عام 2017، قال ترامب لصحيفة "نيويورك تايمز": إنه "لم يكن ينبغي لسيشنز أن ينأى بنفسه عن التحقيق، وإذا كان يريد ذلك، فإنه كان عليه إبلاغي قبل توليه المنصب وكنت قد اخترت شخصاً آخر".

وكان سيشنز انسحب من التحقيق بصورة طوعية، بعد أن اتهمه الديمقراطيون بعدم الكشف عن اتصالاته مع السفير الروسي، خلال جلسة الاستماع في مجلس الشيوخ.

وفي وقت لاحق، قال المدعي العام إنه نسي تلك الاجتماعات التي جرت خلال حملة ترامب الانتخابية.

وعمد ترامب إلى التقليل من قيمة سيشنز في الكثير من المناسبات، ووصفه بأنه "ضعيف جداً" و"مزعج".

جدير بالذكر أن المستشار الخاص روبرت مولر يبحث عن أدلة على وجود تواطؤ محتمل بين حملة ترامب الرئاسية وموسكو، وأدى التحقيق الواسع النطاق -الذي أشرفت عليه وزارة العدل- إلى سلسلة من التهم الجنائية طالت العديد من الأشخاص المرتبطين بترامب.