فيسبوك تمنع إعلانات السلاح عن الأطفال
تاريخ النشر :20/06/2018
فيسبوك تمنع إعلانات السلاح عن الأطفال

فيسبوك تمنع إعلانات السلاح عن الأطفال

بعد تحديث شركة فيسبوك سياستها بداية من 21 يونيو الجاري، ستكون الإعلانات الخاصة بملحقات الأسلحة ممنوعة من العرض على الأطفال.

وقالت فيسبوك، أمس الثلاثاء، إنها اتخذت هذا القرار في أعقاب "مراجعة منتظمة" لسياساتها.

وفي الوقت الحالي يمكن لأي شخص على موقع التواصل الاجتماعي الشهير، أن يرى الإعلانات الخاصة بأجهزة الرؤية وحافظات المسدسات والأضواء الموضوعة على البنادق والخزائن والعديد من العناصر الأخرى.

وأشارت مواقع إخبارية أمريكية متخصصة بالتكنولوجيا، إلى أن هذه الخطوة من فيسبوك مرتبطة بمكافحة العنف المسلح في الولايات المتحدة، بعد سلسلة من عمليات إطلاق النار في المدارس.

وبحسب "بي بي سي"، قالت فيسبوك إن مبيعات الأسلحة والذخائر كانت تخضع لقيود بالفعل على شبكتها، والأمر نفسه ينطبق على الإعلانات التي كانت تساعد الناس على تغيير الأسلحة.

كما أعلنت الشركة مؤخراً عن خطط لتحسين الطريقة التي تُخبر بها الناس عن كيفية استهدافهم من قبل الإعلانات.

وابتداء من 2 يوليو القادم، سيجري إخبار المستخدمين عندما يستخدم أحد المعلنين وسيطاً للبيانات، عن أي شركة تجمع بيانات العميل وتبيعها بهدف مساعدة المعلنين على الوصول للعملاء بشكل أفضل.